الموسم الثالث من أولمبياد الشيخ حسن العفالق.. ألعاب رياضية بروح أخوية

نجح الموسم الثالثة من أولمبياد الشيخ حسن العفالق رحمه الله بإرساء رسالته الأساسية بأن تكون المنافسة أخوية وبروح رياضية تصنع الألفة بين الموظفين وتوفر بيئة عمل صحية بين أفراد الفريق الواحد.

وقد شهد الأولمبياد هذ العام إقامة ستة ألعاب رياضية على صعيد المنافسات الرجالية، وثلاث منافسات نسائية. ولإنجاح هذه البطولة تم التعاون مع العديد من شركات الكفاح ومنها: الكفاح للإلكترونيات، وأكاديمية الكفاح، وعدداً من الجهات الخارجية كمستشفى الأحساء، والهلال الأحمر السعودي ونادي الفتح ونادي النهضة ومدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية، وجمعية فتاة الأحساء الخيرية، والأسر المنتجة بالأحساء وأخيراَ جمعية إطعام.

وقد استمر نشاط الأولمبياد لمدة شهرين ابتدأ بحفل الافتتاح وكان في أكاديمية الكفاح وبرعاية رئيس مجلس الإدارة أ. وليد العفالق، وتم إجراء عملية القرعة لجميع الفرق المشاركة وتحديد تواريخ ومواعيد المنافسات وأماكن إقامة المباريات، كما قام المسؤول عن كل لعبة بشرح التفاصيل والقوانين والإجابة عن أسئلة الحاضرين. وبدأت أولى الأنشطة بالفعالية النسائية واختتم بحفل الدوري النهائي لجميع الألعاب الرياضية والذي اقيم في مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالأحساء، وتم في هذا الحفل المميز عقد سباق الماراثون بالإضافة إلى المباراة النهائية في لعبة تنس الطاولة وكرة الطائرة والسلة والختام مع نهائي بطولة كرة القدم، وتم بتكريم جميع الفرق الفائزة.

والجدير بالذكر انه قد بلغ مجموع المشاركين 1082 موظف وموظفة بأعلى عدد مشاركين في كرة القدم التي شارك فيها 277 موظف، تليها لعبة الكريكت بعدد 196 موظف.
وقد هدف الأولمبياد الى المساهمة في رفع اللياقة البدنية والذهنية وتنمية المجتمع الرياضي المحلي ومنافسة شركة الكفاح في البطولات المحلية من خلال الفرق الرياضية.

‎شارك هذ‫ا الخبر