الكفاح القابضة تستعرض تجربتها في المسؤولية المجتمعية بغرفة الشرقية


تحدَّث عضو مجلس إدارة شركة الكفاح القابضة الأستاذ سليمان بن حسن العفالق خلال الأمسية التي نظمتها غرفة الشرقية ضمن “سلسلة تجارب ناجحة في المسؤولية المجتمعية” أن الكفاح تسعى من خلال رؤيتها في المسؤولية المجتمعية إلى تحقيق الأثر الحسن والاستدامة البيئية منذ تأسيسها قبل 50 عامًا، حيث كانت المسؤولية المجتمعية قيمة أخلاقية وركيزة عائلية يستند عليها المؤسس للوصول إلى مراحل متقدمة من التكامل المؤسسي وإيجاد حلول لخدمة المجتمع.

واستعرضت الكفاح خلال الأمسية التي نظمتها غرفة الشرقية استراتيجيتها في المسؤولية المجتمعية والأهداف التي تسعى لتحقيقها، والتي تتمحور حول تحقيق المشاركة المجتمعية والاستدامة البيئية وإثراء المجتمع، كما شاركت تجربتها في مجال التعليم من خلال تأسيس أكاديمية الكفاح كمؤسسة غير هادفة للربح بالإضافة إلى معمل التصنيع الرقمي “فاب لاب” بالشراكة مع الهيئة الملكية بالجبيل، وأكدت على أهمية التركيز على الإبداع وتمكين الشباب كأساس لبناء جيل مبادر وقادر على قيادة مستقبل الوطن.

تطرقت الكفاح كذلك إلى مساهمتها في مجال الاستدامة البيئية وسعيها من خلال مراكز البحث والتطوير التابعة لها لإبتكار حلول ومنتجات صديقة للبيئة تحقق التوازن بين الجوانب الاقتصادية والمجتمعية وتأخذ في الاعتبار التأثيرات بعيدة المدى على البيئة، كما تطرقت إلى دورها في المشاركة المجتمعية من خلال تأسيس وتطوير مستشفى الشيخ حسن العفالق للرعاية التأهيلية في الأحساء ودعمها المتواصل لنادي الفتح الرياضي وغيرها من المبادرات، مؤكدة على أهمية التركيز والاستدامة في برامج المسؤولية المجتمعية.

وأشارت الكفاح خلال الأمسية أنها تُضمِّن جميع مبادراتها في المسؤولية المجتمعية تحت مسمى «الأثر الحسن» كإمتداد لمسيرة المؤسس الراحل حسن العفالق والأثر الايجابي الذي تتركه تلك المبادرات على المجتمع.

‎شارك هذ‫ا الخبر