مركز نوال العفالق لعلاج الأورام.. افتتاح أول مركز شامل بالأحساء

افتتح مساء الأحد الماضي مستشفى الموسى التخصصي مركز نوال العفالق لعلاج الأورام، ويأتي الافتتاح ضمن مسيرة للأعمال الخيرية والإنسانية التي تشهدها المنطقة الشرقية، ويعتبر المركز أول مركز للأورام بالأحساء، حيث يهدف إلى تقديم العناية التمريضية والرعاية التلطيفية للبالغين الذين يعانون من الأورام وأمراض الدم.

وقال المدير التنفيذي لمستشفى الموسى التخصصي، الأستاذ مالك الموسى، أن تسمية المركز باسم الأم الراحلة ” نوال العفالق” جاء تيمناً بها حيث عانت وكافحت كثيرًا في مراحل علاجها، ولذلك جاءت تسمية المركز باسمها تقديراً لها، وأضاف الموسى أن المركز مبادرة مهمة سوف تخدم أهالي المنطقة وتخفف من معاناة المرضى من خلال تسهيل الاحتياجات الطبيبة العلاجية في المنطقة بدون الحاجة إلى استكمال رحلة العلاج في مناطق أخرى، و يعتمد المركز على التطور الطبي والتكنولوجي، بالإضافة إلى تطوير برامج الرعاية والتثقيف الصحي بكل الجوانب التي تساعد على الوقاية من المرض.

وأضاف الموسى أن المركز بكافة أقسامه مجهز بأكمل وجه من خلال كوادر وأجهزة حديثة تجعله مؤهلاً بشكل كامل لتقديم كافة الخدمات الطبية والعلاجية المتقدمة، ويتضمن المركز فريق متكامل من أصحاب التخصص والخبرة والكفاءة العالية في مجالات متعددة أبرزها مجالات معالجة الجراحة والرعاية الملطفة لمرضى السرطان، واختتم كلمته بأن المركز سوف يقدم عملا ريادياً ومميزاً في مستوى الخدمات المقدمة لعلاج مرض السرطان بالمنطقة الشرقية.

،من جانبه أعلن الأستاذ سليمان العفالق، والتي تمثل كلمته أهل القدوة الراحلة “نوال العفالق” عن منحة سنوية من أسرة الفقيدة مقدمة للمركز وهي خاضعة لتصرف المركز، و سوف يتم منحها لغير القادرين على تحمل تكاليف العلاج، واختتم كلمته بشكر مستشفى الموسى التخصصي على هذه المبادرة الإنسانية من الأستاذ مالك الموسى.

واختتم الحفل بفتح المجال لأسئلة الحضور والصحفيين، وتفاعل عدد كبير من الحضور من خلال توجيه الأسئلة، ثم توجه الحضور لقص شريط افتتاح المركز وبحضور الشيخ عبدالعزيز الموسى، والأستاذ سليمان العفالق، والمهندس عبدالعزيز العفالق، وأسرة العفالق، والأستاذ بدر الدوسري مدير إدارة الشؤون للقطاع الصحي الخاص.

‎شارك هذ‫ا الخبر