الكفاح تطلق المركز الاعلامي وتدشن حملة #كلنا_معاه‎

أطلقت شركة الكفاح القابضة ممثلة بشركة كاف للدعاية والاعلان ، المركز الاعلامي يوم الخميس 24ديسمبر 2015 ، في حفل تدشين حضره معظم الجهات الاعلامية في منطقة الاحساء .
وجاء هذا التدشين بعد تفعيل الدور الحقيقي للمركز الاعلامي داخل مجموعة الكفاح ، ووضع الاساسات التي يتكئ عليها العمل الاعلامي للشركة ، بهدف خدمة الصورة النمطية الايجابية للكفاح داخل الوسط العام.
وفي الكلمة الافتتاحية للمهندس عبدالعزيز العفالق افاد فيها : إننا نسعى الى علاقة طيبة مع جميع الجهات الاعلامية ، ووجود مركز اعلامي داخل شركة الكفاح ربما تكون بادرة جديدة نوعاً ما ، الا انها خلقت لتخدم مصللح الشركة ومصالح الجهات الاعلامية معاً.
من جهتها صرحت نهى ابونادي مدير المركز الاعلامي
وجود المركز الإعلامي يسهل على جميع الجهات الاعلامية الخارجية استسقاء اخبار المجموعة ، كما يسهل على الشركات داخل مجموعة الكفاح تزويد اخبارهم للجهات الخارجية ، فهو حلقة الوصل والقناة الأولى الذي تستطيع من خلاله – أي جهة اعلامية- الحصول على كافة البيانات والتقارير والوسائط المتعددة التي تتطلبها نشراتهم الاعلامية، حول أي خبر أو موضوع تكون شركة الكفاح جزءً منه.
فالمركز الاعلامي هو جهاز مركزي لجمع وتوزيع جميع اخبار قطاعات الكفاح وفروعها.
واضافت ” يوجد لدى المركز الاعلامي عدداً من القنوات التي يوزع من خلالها اخبار المجموعة ، منها مجلة البوابة ،و مواقع التواصل الاجتماعي ، وشاشات العرض ، والبريد الإلكتروني ، والموقع الإلكتروني ، بالإضافة الى نشر الاخبار في الصحف وعدد من الجهات الاعلامية.
وفي بادرة لتفعيل الدور الحقيقي للمركز الاعلامي ، دعا المركز جميع الجهات الاعلامية الى مباركة اتفاقية الرعاية التي وقعها مركز الاثر الحسن الخاص بالمسئولية الاجتماعية والتابع لقطاع اثراء المجتمع في شركة الكفاح القابضة ، ووقع الاتفاقية الاستاذ سليمان العفالق رئيس لجنة المسؤولية الاجتماعية في الشركة والاستاذ معاذ رئيس جميعة البر في الاحساء ،
وتم توقيع هذه الاتفاقية تفعيلاً لحملة #كلنا_معاه
على مواقع التواصل الاجتماعي ، وهي حملة ذات أبعاد استراتيجية تهدف إلى الدعم المعنوي للأفراد ومساندتهم بروح الفريق الواحد.
من جهة اخرى افادت الاستاذة نورة العجمي الرئيس التنفيذي لقطاع اثراء المجتمع في شركة الكفاح:” تُظهر هذه الحملة مدى انخراط الشركة ومنسوبيها مع احتياجات المجتمع ، فتتوجه الحملة الى عدد من الفئات ومنهم : أسر رجال الأمن ، ونادي الفتح الرياضي ، ومنسوبي شركة الكفاح وذويهم ، بالاضافة الى عملاء شركة الكفاح ، والفئات التي تدعمها الجمعيات الخيرية من يتامى و ذوي احتياجات خاصة ، وكذلك المصابين بالأمراض المزمنة .
وتم جميع اكثر 40 توقيع لصالح الحملة والتي يتم التبرع من خلالها بصندوق معونة شتوية لصالح المستفيدين من جمعية البر
وحول ذلك افاد الاستاذ سليمان العفالق ” نحن نهدف الى نشر عدوى العمل الجماعي في المجتمع ، وان العمل الخيري لايقتصر على فرد منا ، بل يجب ان نجتمع كلنا في تقديم المعونه للمحتاجين ”
واخيرا تشكر شركة الكفاح جميع الجهات الاعلامية التي حضرت وتتطلع الشركة الى لقائهم في مؤتمرات قادمة تثري علاقة الكفاح بالمجتمع

‎شارك هذ‫ا الخبر