إطلاق مشروع وقف الشيخة نورة بنت سليمان العفالق وتطوير مركز الشيخ حسن العفالق للرعاية التأهيلية في الأحساء

وقَّعت الكفاح القابضة اتفاقية شراكة مجتمعية مع وزارة الصحة ممثلة بوزيرها معالي الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وذلك أثناء ملتقى القطاع الصحي غير الربحي الذي بادرت الوزارة بتنظيمه في مدينة الرياض يوم الخميس الموافق 15 مارس من العام الجاري.

وتنص الاتفاقية على تطوير ورفع الطاقة الإستيعابية لمركز الشيخ حسن العفالق للرعاية التأهيلية والذي أسسه الشيخ حسن العفالق – رحمه الله – في الأحساء بهدف توفير الرعاية التأهيلية للمرضى الذين تحتاج حالاتهم الصحية إلى عناية سريرية وتأهيلية متكاملة ومتوافقة مع معايير الرعاية الطبية، وتبلغ تكلفة الوقف 20 مليون ريال سعودي وسيتم تنفيذ المشروع على مرحلتين، تتضمن المرحلة الأولى تطوير المبنى الحالي وتزويده بأنظمة حديثة متوافقة مع المعايير الطيبة والجمالية للموقع، كما تتضمن المرحلة الثانية بناء مبنى الرعاية النهارية بإسم الشيخة نورة بنت سليمان العفالق – حفظها الله –، والدة أبناء الشيخ حسن العفالق، يتضمن وحدة للرعاية التأهيلية والأساسية والنهارية لتصل الطاقة الاستيعابية إلى 150 سرير.

وجاء توقيع الاتفاقية على هامش الملتقى الذي نظمته الوزارة بهدف تحفيز المؤسسات الحكومية والخاصة على تفعيل المشاركة المجتمعية في المجال الصحي، وحول ذلك أفاد المهندس أسامة العفالق عضو مجلس إدارة الكفاح القابضة: “ندرك أهمية القطاع الصحي كأحد الركائز الأساسية لأي دولة ونعي الأهداف الطموحة التي تسعى الوزارة لتحقيقها، ونحن على أتم استعداد لتعزيز شراكاتنا الإستراتيجية وتوسيع آفاقنا الاستثمارية بما يُعظِّم الأثر في مختلف المجالات، كالصحة والتعليم والصناعة. كما نعد هذه الشراكة إمتدادًا لمسيرة والدنا رحمه الله وإنعكاسًا لجهوده في المسؤولية المجتمعية ودعمًا لمجتمع الأحساء الغالي.”

هذا وقد تبنَّت الكفاح القابضة هذه المبادرة تحقيقًا لمبدأ التكامل مع مؤسسات وشركات القطاع الحكومي والخاص، ولما لها من أهمية في تسهيل وصول الخدمات الصحية إلى محتاجيها بما يلبي المتطلبات الفعلية للمجتمع ويحقق المساهمة المرجوة من القطاع الخاص في تقديم خدمات متكاملة ومستدامة.

‎شارك هذ‫ا الخبر