تقنية مبتكرة وصديقة للبيئة لمكافحة العدوى في المسجد الحرام

وفرت شركة الكفاح لحلول مكافحة العدوى، إحدى شركات الكفاح القابضة، حلولًا مبتكرة لمكافحة العدوى للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لحماية الزوار والحد من انتشار العدوى في الحرم المكي.

تتميز أجهزة BioCair التي وفرتها الكفاح بكونها صديقة للبيئة وذات فعالية عالية وآمنة في الاستخدام، تحتوي على نظام تعقيم جوي سريع يطهر الهواء والاسطح بخاصية الراذاذ الجاف ويقتل 99.9% من الفيروسات خلال ستين ثانية من ملامستها.

وحول ذلك صرح مارك واتس، المدير التنفيذي لشركة الكفاح لحلول مكافحة العدوى، بأن: “ما يجعل هذه التكنولوجيا مثالية للحرم المكي هو قابليتها للتعقيم والتطهير السريع دون مضايقة ضيوف المسجد، كون المادة المستخدمة للتعقيم غير سامة وصديقة للبيئة.” ويضيف: “أصبحت تقنية BioCair سلاحًا استراتيجيًا فعالًا في مكافحة فيروس كورونا خلال الأزمة كونها إحدى التقنيات الإستثنائية القادرة على تطهير الهواء دون أي أضرار.”

تم تطوير هذه التقنية في الأصل لتستخدم في المستشفيات كونها ذات جودة وفعالية عالية ضد مجموعة واسعة من الفيروسات ومسببات الأوبئة والأمراض، بالإمكان استخدامها أيضاً في أماكن عديدة مثل مراكز الحجر الصحي والمطاعم والمدارس والمجمعات التجارية والفنادق والمكاتب ومراكز الرعاية وسيارات الإسعاف والمطارات، وغيرها من الأماكن ذات الخطورة العالية.

بصفتها الموزع الحصري لتقنية BioCair في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، قامت الكفاح بإدارة العديد من عمليات التسليم العاجلة واسعة النطاق لمنتجاتها خلال الأزمة إلى المستشفيات ومراكز الحجر الصحي والجهات العسكرية والحكومية في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي.

تظل الكفاح ملتزمة بمهمتها وجهودها لكسر سلسلة العدوى من خلال توفير تقنيات وحلول فعالة من حيث الجودة والتكلفة للمملكة ودول مجلس التعاون الخليجي خاصة خلال هذه الأوقات غير المسبوقة، كما أنها تدعم العديد من الشركات والمؤسسات بنقل واختبار وتركيب المعدات الطبية التي تمثلها من شركائها حول العالم.

‎شارك هذ‫ا الخبر