مسترشدةً بالرؤية السعودية، الكفاح العقارية تطلق استراتيجيتها الجديدة

أطلقت شركة الكفاح العقارية استراتيجية شاملة لتطوير المباني السكنية والتجارية المملوكة من قبل مجموعة الكفاح، حيث هدفت هذه الاستراتيجية إلى تحقيق رؤية متوافقة مع رؤية المملكة 2030 للقطاع العقاري. بدأت الشركة بتطوير البنية التحتية للمباني السكنية والتجارية والإدارية، من خلال تحسين مرافق الخدمات من تمديد وتحديث لخطوط المياه المحلاة، وتمهيد الطرق الداخلية للمجمعات السكنية، والتأكيد على تمديد خطوط الهاتف والكهرباء بأفضل صورة.

وشمل تطوير البنية التحتية عمل عدد من الاتفاقيات مع شركة الاتصالات السعودية بهدف تحسين الشبكة في المباني الإدارية بما يخدم مصلحة المستأجرين والمؤجرين معاً.
وعلى صعيدٍ آخر، شملت التطورات الحديثة تحسين الخدمات الترفيهية، فبعد عمل دراسة ميدانية للسوق العقاري والخدمات الترفيهية فيه، عمدت الشركة إلى توفير معظم الخدمات الترفيهية في جميع مبانيها ومجمعاتها وتشتمل الخدمات على المرافق الصحية من مسابح ومطاعم ونوادي رياضية تحت إشراف مدربين معتمدين لتحقيق راحة المقيمين داخل المجمعات.

وفي حديث أجرته مجلة البوابة مع الأستاذ عماد الرياحي الرئيس التنفيذي لشركة الكفاح العقارية صرح لنا بعدد من التحديثات التي تعمل عليها الشركة. “خلال الفترة الماضية شهد سوق العقارات تغيرات وانتقالات بين المستأجرين بسبب وجود الشواغر التي خلفتها التحديات الاقتصادية للشركات المحلية، هذه الثغرة صنعت لنا فرصة جديدة لجذب المستأجرين، وعليه بدأنا بتوفير عدد من الخدمات الترفيهية الراقية للمقيمين في مجمعاتنا السكنية، والمستأجرين في مبانينا الإدارية، بالإضافة إلى الخدمات المميزة التي كنا نقدمها من قبل، جميع هذه العوامل ساهمت في إتمام عقود التأجير لشركات كبرى منها شركة أرامكو السعودية ومعادن ومجموعة التركي وغيرها من الشركات.”

وعلى صعيد آخر أشار الرياحي في حديثه “إن جميع المجمعات السكنية والمباني الإدارية لدينا مجهزة بنظام أمان كامل، ويتم الآن تنصيب برنامج بطاقات الدخول الآمنة لجميع مواقعنا، لأننا نؤمن أن سلامة مستأجرينا هي سلامتنا أولاً وأخيراً، ولذلك نعمل على تنصيب كاميرات للمراقبة في الممرات العامة والمداخل، إضافة إلى وجود أفراد أمن مدربين على مدار الساعة.”

واختتم الرياحي حديثه بالإفادة حول مشروعات الشركة السكنية بالجبيل “يعد مشروع جلمودة السكني أحد المباني المميزة، والتي من المتوقع بإذن الله أن تكون جاهزة للتأجير خلال فترة وجيزة. والجدير بالذكر أن هذه المباني ذكية يستطيع المستأجر فيها التحكم بالإضاءة ودرجة الحرارة وغيرها من المميزات التي يمكن تشغيلها عن بعد عن طريق تطبيق الهاتف المحمول، فنحن نسعى إلى أن يكون هذا المشروع النموذجي محاكي لأحدث التكنولوجيات الحديثة في عالم العقارات.”

‎شارك هذ‫ا الخبر