أقام قسم إدارة الكفاءات البشرية في الكفاح القابضة بتقديم برنامج تدريبي متكامل للتعريف بالنموذج الجديد لإدارة رأس المال البشري وتطوير مهارات فريق إدارة تميز شؤون الموظفين في إدارة سير العمل. 

استهدف البرنامج، والذي امتد إلى خمسين ساعة تدريبية، أربعةً وأربعين موظّفًا/موظّفة من موظفي  إدارة رأس المال البشري في مجموعة شركات الكفاح.

 

وتضمّن البرنامج التدريبي عدة محاور تمثّلت في التعريف بنموذج عمل نظام الموارد البشرية الجديد وعمليّاته الداخلية والتعريف بالمنصات الحكومية ذات العلاقة واستعراض  الأنظمة الداخلية المستخدمة وتقديم محاكاة للنظام.

 

من الجدير بالذكر أنّه تم تصميم وإعداد البرنامج التدريبي داخليًّا من قبل نخبة الموظّفين وبالتعاون مع مجموعة من الجهات الخارجية، منها غرفة الشرقية وصندوق هدف للموارد البشرية و GOODAT Consultation Co. 

ويعد هذا المشروع من مراحل برنامج التحول في نظام إدارة رأس المال البشري لدى الكفاح لرفع كفاءة العمل وتعزيز تجربة الموظفين.

وتعكس تلك الخطوة مدى اهتمام الكفاح بتطوير كفاءات موظفيها وتزويدهم بكل ما هو جديد في سوق العمل من أدوات ومعرفة.  


تم التوقيع على تجديد رعاية الكفاح القابضة لنادي الفتح الرياضي، حيث تعكس هذه الخطوة التزام القابضة بمسؤوليتها المجتمعية تجاه الشباب والمجتمع.

من الجدير بالذكر أنّ الكفاح تدعم النادي النموذجي بشكل مستمر ومتصاعد مع كل موسم كونها واكبت النادي في مسيرته لأكثر من 15 عامًا امتدادًا لعلاقة استمرّت بين الطرفين منذ انطلاقها عام 2006.

وتعكس هذه الخطوة رؤية الكفاح القابضة في أهمية الاستثمار في المجال الرياضي وتمكين الشباب، والتي تصب كذلك في مساهمة القطاع الخاص في تحقيق رؤية المملكة في تهيئة البيئات التي تشجع على رفع معدل ممارسة الرياضة في المجتمع.


برعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، انطلق #منتدى_المشاريع_المستقبلية 2022 في نسخته الرابعة، حيث تشارك الكفاح القابضة برعايتها للمنتدى كراعي بلاتيني والمقام في تاريخ ٢١-٢٢ مارس 2022 في فندق هيلتون الرياض.

حيث يقام منتدى المشاريع المستقبلية والذي يهدف لاستعراض المشاريع المحلية بأكثر من 3000 مشروع تبلغ قيمتها نحو 800 مليار ريال، ومشاركة أكثر من 2000 مهتم ومتخصص بالقطاع. حيث صرح المهندس عبدالعزيز العفالق أن مشاركة الكفاح في منتدى المشاريع المستقبلية أحد الركائز الاستراتيجية التي تساهم في تطوير أعمال المنظومة وفتح آفاق جديدة لها. تفخر شركة الكفاح بشراكتها مع الهيئة السعودية للمقاولين التي بدأت مع تأسيس الهيئة، حيث ساهمت الهيئة بتطوير الكفاح ورفع كفاءة العاملين فيه.

وتشارك الكفاح القابضة بمجموعة من شركاتها في قطاع المقاولات بشركة الكفاح للمقاولات التي تملك خبرة في مجالها لأكثر من 50 عامًا بالإضافة كونها تعم على إنهاء أول فندق يستقبل أول زائر في مشروع البحر الأحمر. وبقطاع التشغيل والصيانة شركة تكامل الأولى لإدارة المرافق من أول الشركات الحاصلة على شهادة الجودة في مجالها. وبشركة الكفاح للخرسانة والطابوق التي تساهم في مشاريع كبرى في تقديم منتجاتها المتنوعة والفريدة. وأيضًا شركة الكفاح للخرسانة مسبقة الصنع والتي تميزت بأحدث أنواع الخرسانة
الصديقة للبيئة.
الجدير بالذكر أن الكفاح القابضة شركة رائدة لديها عدة شركات في قطاعات مختلفة، ومن أحدثها شركة إنار للطاقة المتجددة والتي تم تأسيسها بالشراكة مع شركة قروب تك الاسبانية الفي هذا المجال، حيث تسعى الكفاح لتنويع استثماراتها في مجالات تخدم الرؤية وتخدم هدفها الأول وهو التكاملية في الخدمات والريادة في جميع القطاعات.


إثر مراجعة متعمقة لقطاع البناء في المملكة العربية السعودية، كشفت مجلة Construction Week المزود الرائد للمعلومات في الشرق الأوسط، عن قائمة كبرى شركات المقاولات التي تقود التنمية وتساهم في رسم مستقبل قطاع البناء في المملكة إتساقًا مع رؤية المملكة 2030.

ضمن المراكز الثلاث الأولى جاء ترتيب شركة الكفاح للمقاولات، إحدى الشركات التابعة للكفاح القابضة والمقاول الرائد في مجال تنفيذ المشاريع الضخمة والمعقدة في قطاعات متعددة حول المملكة، واستندت معايير التقييم على عدة محاور، مثل مساهمة الشركة في تحقيق النمو في المملكة على مدار العام الماضي وكيفية مساهمتها تجاه رؤية 2030، بالإضافة إلى دراسة المشاريع التي فازت بها الشركة، واستجابتها وتكيفها مع الظروف غير المسبوقة إثر جائحة كورونا.

ومن الجدير بالذكر أن فازت الكفاح للمقاولات هذا العام بمشروع تطوير 40 مبنى سكني في القرية الساحلية التابعة لمشروع البحر الأحمر، إذ تتألف المباني السكنية من وحدات فردية ومزدوجة وستصبح موطنًا لـ 14,000 موظف تم تعيينهم لتشغيل الوجهة، وتستخدم الكفاح ألواح خرسانية مسبقة الصنع (البريكاست)، مٌعدة في مصنع جديد مخصص تعمل الكفاح بريكاست لتأسيسه في منطقة المشروع، ومن المتوقع أن يقلل المصنع من الانبعاثات الكربونية ويوفر العديد من الفرص الوظيفية للشباب في المنطقة.

وبالفعل، ينعكس الدور الذي تلعبه شركة الكفاح للمقاولات من خلال إنجاز العديد من المشاريع مثل ميناء مدينة جازان الاقتصادية، بصفتها أول شركة سعودية تنشئ ميناء بحري بهذا الحجم، ومجمع واحة الأعمال “آماد” بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن في الظهران، ومباني أجيال السكنية التابعة لأرامكو السعودية.

من خلال 50 عامًا من جهود البناء المستدامة في أنحاء المملكة، تفخر الكفاح بإنجاز جميع مشاريعها بأمان وبأعلى معايير الجودة وضمن الوقت المحدد والميزانية المحددة لها، وبالتعاون مع شركاتها الشقيقة لتقديم حلول متكاملة وفعّالة من حيث التكلفة.

يأتي هذا تماشياً مع رؤية الكفاح للمقاولات في أن تكون شركة رائدة في مجال البناء وتعزيز الابتكار وصناعة الفرق لموظفيها وعملائها والمجتمع الذي تعمل فيه ومن أجله.

المصدر: Construction Week


الكفاح للمقاولات هي شركة رائدة في مجال البناء عبر مختلف القطاعات الإنشائية، وتشتهر بتنفيذ المشروعات الكبيرة المعقدة، وتعزيز الابتكار، وتبنّي التقنيات الجديدة، وإحداث فرق لعملائها وموظفيها وكذلك المجتمعات التي تعمل فيها. وباعتبارها جزءًا من مجموعة الكفاح، فإن الكفاح للمقاولات تلتزم بتقديم خدمات بناء أكثر ذكاءً ونظافةً من خلال التشجيع على استخدام المواد الصديقة للبيئة، لتضمن أن عملها اليوم سيساهم في تحقيق رؤية الغد.

منحت شركة البحر الأحمر للتطوير عقد الهندسة والمشتريات والإنشاء إلى شركة الكفاح للمقاولات لتشييد 40 مبنى سكني للموظفين في القرية الساحلية بمشروع البحر الأحمر، وذلك بعد طرح مناقصة تنافسية. وحول ذلك صرًَح المهندس أسامة العفالق، رئيس مجلس إدارة شركة الكفاح للمقاولات: “نحرص على توظيف إحدى أكبر القوى العاملة وأكثرها خبرةً ومهارةً في المنطقة، ونؤمن بأننا فزنا بهذا المشروع المهم بفضل ما نقدمه من حلول متكاملة لأصحاب المشاريع تضمن تقديم حلّ واحد ذو جودة عالية وفعّال من حيث التكلفة.”

تنسيق دقيق، نتائج استثنائية

سوف يستغرق المشروع 18 شهرًا حتى يكتمل، وسيضم نحو 3,000 عامل لإتمام العمل بنجاح، ليتم توزيعهم بين الموقع ومنشأة الإنتاج التابعة لشركة الكفاح للمقاولات، حيث سيتم اتباع أسلوب البناء المعياري مع مختلف عناصر المشروع. ويقول المهندس أسامة: “إن البناء المعياري عبارة عن عملية يتم من خلالها تشييد المبنى خارج الموقع. ونحن نقوم ببناء عددًا من أجزاء المبنى بهذه الطريقة التي توفر لنا العديد من الفوائد. وبما أن البناء المعياري يتم داخل المصنع، فإنه لا يتأثر على الإطلاق بأي أحوال جوية، ويتم إنجازه بسرعة عالية، فضلًا عن أنه صديقًا للبيئة، ويتيح لنا العمل تحت درجات تحمل عالية. ونظرًا لأننا نصنع الألواح الخرسانية مسبقة الصنع “البريكاست” داخل المنشأة الموجودة في منطقة المشروع، فإننا بذلك نتجنب حوالي 10 مليون كيلومتر من طرق النقل التي ستقلل بدورها من انبعاثات الكثير من أطنان غاز ثاني أكسيد الكربون.”

يهتم مشروع البحر الأحمر بكل تأكيد بالبيئة والاستدامة، وتلتزم شركة الكفاح للمقاولات بأداء دورها لحماية البيئة الطبيعية داخل حدود المشروع والحفاظ عليها. وفي هذا السياق، ستستخدم شركة الكفاح للمقاولات المواد المستدامة، بما فيها “الخرسانة الخضراء” في الموقع، والتي تساعد على الحد من الانبعاثات أثناء عملية الإنشاء. وأوضح المهندس أسامة هذا الأمر قائلًا: “ليست المواد فحسب، بل هي الطريقة التي يتم من خلالها العمل في المشروع ونعمل بها داخل نطاق البيئة المحلية.”

“ستجمع هذه المباني السكنية بين التصميم الصديق للبيئة والممارسات عالية الجودة، مما سيدعم تطلعات مشروع البحر الأحمر في أن يصبح وجهة سياحية بارزة تحقق جميع فوائد الحفاظ على البيئة الطبيعية. ونفخر بأننا سنشارك في تحقيق هذا الهدف.”

نستمع أفضل، نخطط أفضل، نبني أفضل

وبطبيعة الحال، فمن المؤكد أن مشروع بهذا الحجم والنطاق سيواجه العديد من التحديات، مثل التحديات في سلاسل التوريد والمواعيد النهائية الضيقة. ومع ذلك، وكما أشار المهندس أسامة: “إن الإنشاء بوجهٍ عام يعد تحديًا كبيرًا، خاصةً فيما يتعلق بجوانب مثل التكاليف والسلامة في ظل الوباء الحالي. ولكننا نفخر بتقديم التدريب اللازم لفرق عملنا وتوفير وسائل السلامة لهم، بالإضافة إلى التعاون مع العملاء والمهندسين المعماريين لتبسيط العمليات التشغيلية، فلدينا سجلاً حافلاً بالعمل في المشروعات الكبيرة المعقدة، وتضمن لنا هذه الخبرة الكبيرة أن نواجه أي تحديات ونتغلب عليها بأسلوب سلس وفعال.”

يرى المهندس أسامة أن نهج عمل الشركة يتماشى كثيرًا مع طريقة تقدم المملكة وما تتطلع إليه. “تمتلك هذه الدولة رؤية فريدة من نوعها، حيث أنها تتحول من اقتصاد قائم على النفط إلى اقتصاد يعتمد أكثر على المعرفة. وهذا يعني أنها بحاجة إلى قطاع إنشاء استثنائي يوفر دائمًا مهارة عملية ذات جودة عالية، فإن العديد من المشاريع العملاقة والضخمة، قيد التخطيط والإنشاء، تشير إلى ضرورة تعاون القطاع مع صندوق الاستثمارات العامة؛ فهو جهد مشترك، وتستمتع الكفاح للمقاولات حقًا بهذا النوع من الشراكات.”

وفي الواقع، فإن الكفاح للمقاولات أنجزت العديد من المشاريع الضخمة المتميزة، حيث ينعكس الدور الذي تلعبه في تقدم المملكة على استكمال المشاريع التطويرية الكبرى، مثل ميناء مدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية، ومن الجدير بالذكر أن الكفاح للمقاولات هي أول شركة سعودية تقوم بإنشاء ميناء بهذا الحجم، بالإضافة إلى مجمع واحة الأعمال في مدينة الظهران، والمباني السكنية لمشروع أجيال أرامكو السعودية.

وعلى الرغم من أن الشركة تمتلك سجل أعمال متميز، إلا أنها تتطلع دائمًا إلى التحسين وتعيين أفضل الموظفين لتحقيق النمو، وكما يوضح م. العفالق: “أكثر ما يميز شركة الكفاح للمقاولات هو مستقبلنا. فنحن نعمل دائمًا على بناء شيء جديد وتقديم تقنيات إنشاء حديثة، ونثري فريقنا دائمًا بأعضاء ذوي مهارات عالية. ويعد موظفونا المتحمسون أثمن أصل لدينا نظرًا لأنهم يحافظون على قيمنا الأساسية خلال كل مشروع يتم تنفيذه.”

ومن هنا تبرز الفلسفة الأساسية لشركة الكفاح للمقاولات: تعزيز بيئة ذات معنى، ليس للشركة وعملائها فحسب بل لموظفيها والمستقبل الواعد للمملكة العربية السعودية، ولهذا السبب نقول دائًما “الأفضل لم يأتِ بعد”.

إقرأ المزيد: https://saudi.tpg.media/masters-of-consistency-and-quality/


بدأت شركة الكفاح للخرسانة الجاهزة والطابوق بصب الخرسانة لتأسيس البنية التحتية لمشروع القدية، أحد المشاريع الضخمة التابعة لصندوق الاستثمارات العامة، والذي يمثل العاصمة المستقبلية للترفيه والثقافة والفنون في المملكة.

وحول ذلك صرح نايجل أنثوني، الرئيس التنفيذي لشركة الكفاح للخرسانة الجاهزة والطابوق: “تعد المشاركة في هذا المشروع إنجازًا مهمًا لنا، ليس فقط لكونه أضخم مشروع ترفيهي ثقافي رياضي في المملكة، بل لأنه يدعم نيتنا للمساهمة في نمو الاقتصاد المحلي.” وأضاف: “حرصت الكفاح على المحافظة على وتيرة أعمالها وخدمة عملائها على الرغم من الظروف غير المسبوقة التي نمر بها جميعًا نتيجة للجائحة العالمية.”

ويتضمن مشروع القدية في المرحلة الحالية تطوير البنية التحتية والطرق والجسور، ومن المتوقع إنشاء حوالي 4,000 وحدة سكنية بحلول عام 2025، وسيزداد ليصل إلى حوالي 11,000 وحدة سكنية بحلول عام 2030. وعند اكتماله، سيتمكن الزوار من الوصول إلى أكثر من 300 نشاط ترفيهي وتعليمي مصمم حول خمسة أحجار أساسية لتطوير هذا المشروع الفريد.

ويشار بأن الكفاح للخرسانة الجاهزة والطابوق هي إحدى شركات الكفاح القابضة وتعد شركة وطنية متخصصة في أعمال البنى التحتية والمشاريع الصناعية والسكنية، تأسست منذ أكثر من أربعين عامًا وتمتلك أكثر من سبعة وعشرين فرعاً لخدمة عملائها حول المملكة.

شركة القدية للاستثمار هي إحدى الشركات التابعة لصندوق الاستثمارات العامة في المملكة، وتتمثل رؤيتها في إنشاء مدينة جديدة ترسخ مكانتها على الخريطة العالمية باعتبارها مركزًا إقليميًا ودوليًا لأكثر التجارب ابتكارًا وإثارة في مجال الترفيه والرياضة والفنون.


وفرت شركة الكفاح لحلول مكافحة العدوى، إحدى شركات الكفاح القابضة، حلولًا مبتكرة لمكافحة العدوى للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لحماية الزوار والحد من انتشار العدوى في الحرم المكي.

تتميز أجهزة BioCair التي وفرتها الكفاح بكونها صديقة للبيئة وذات فعالية عالية وآمنة في الاستخدام، تحتوي على نظام تعقيم جوي سريع يطهر الهواء والاسطح بخاصية الراذاذ الجاف ويقتل 99.9% من الفيروسات خلال ستين ثانية من ملامستها.

وحول ذلك صرح مارك واتس، المدير التنفيذي لشركة الكفاح لحلول مكافحة العدوى، بأن: “ما يجعل هذه التكنولوجيا مثالية للحرم المكي هو قابليتها للتعقيم والتطهير السريع دون مضايقة ضيوف المسجد، كون المادة المستخدمة للتعقيم غير سامة وصديقة للبيئة.” ويضيف: “أصبحت تقنية BioCair سلاحًا استراتيجيًا فعالًا في مكافحة فيروس كورونا خلال الأزمة كونها إحدى التقنيات الإستثنائية القادرة على تطهير الهواء دون أي أضرار.”

تم تطوير هذه التقنية في الأصل لتستخدم في المستشفيات كونها ذات جودة وفعالية عالية ضد مجموعة واسعة من الفيروسات ومسببات الأوبئة والأمراض، بالإمكان استخدامها أيضاً في أماكن عديدة مثل مراكز الحجر الصحي والمطاعم والمدارس والمجمعات التجارية والفنادق والمكاتب ومراكز الرعاية وسيارات الإسعاف والمطارات، وغيرها من الأماكن ذات الخطورة العالية.

بصفتها الموزع الحصري لتقنية BioCair في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، قامت الكفاح بإدارة العديد من عمليات التسليم العاجلة واسعة النطاق لمنتجاتها خلال الأزمة إلى المستشفيات ومراكز الحجر الصحي والجهات العسكرية والحكومية في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي.

تظل الكفاح ملتزمة بمهمتها وجهودها لكسر سلسلة العدوى من خلال توفير تقنيات وحلول فعالة من حيث الجودة والتكلفة للمملكة ودول مجلس التعاون الخليجي خاصة خلال هذه الأوقات غير المسبوقة، كما أنها تدعم العديد من الشركات والمؤسسات بنقل واختبار وتركيب المعدات الطبية التي تمثلها من شركائها حول العالم.


فازت شركة الكفاح للمقاولات بعقد لبناء أربعين مبنى سكني للموظفين في القرية الساحلية من شركة البحر الأحمر للتطوير وذلك بعد سلسلة مناقصات تنافسية.

تتكون المباني السكنية والتي يبلغ عددها أربعين مبنى من وحدات سكنية فردية ومزدوجة، وتقع في القرية الساحلية التي تمثل المدينة الجديدة والتي ستصبح موطناً لـ 14,000 موظفاً يتم تعيينهم لتشغيل الوجهة وسوف تفتح أبوابها للزوار بحلول نهاية عام 2022.

تعمل الكفاح على تزويد المشروع بالألواح الخرسانية مسبقة الصنع من خلال مصنع جديد للبريكاست مخصص يتم بناؤه في منطقة المشروع، والذي سيساعد بدوره في توطين الوظائف وتقليل البصمة الكربونية بالموقع بشكل كبير من خلال تخفيف وسائل النقل بمدى 10 ملايين كيلو متر، والذي سينعكس بدوره على حفظ 10 آلاف طن من غاز ثاني أكسيد الكربون.

وحول ذلك صرَّح المهندس أسامة العفالق رئيس مجلس إدارة شركة الكفاح للمقاولات: “تجمع المباني السكنية جمالية التصميم وكونها مباني صديقة للبيئة، تعكس جودة مشاريعنا وطموح مشروع البحر الأحمر بأن تكون وجهة سياحية رائدة.”

“يقع الإنسان في قلب هذا المشروع والقرية الساحلية ستصبح المحور المركزي للموظفين للعيش والعمل والاسترخاء. مصمماً وفق أحدث المفاهيم التي تجمع العمل المشترك والحياة المجتمعية. وسوف تكون حياً نابضأ وبيئة ملائمة للمقيمين وعائلاتهم وزوارهم.” أضاف الرئيس التنفيذي لشركة البحر الاحمر للتطوير، الأستاذ جون باجانو.

شركة الكفاح للمقاولات هي إحدى أكبر شركات المقاولات الوطنية في المملكة العربية السعودية، تأسست عام 1970 لمساعدة عملائها لبناء مشاريع مستدامة وفق أعلى مستويات الجودة والسلامة. تصنَّف الكفاح للمقاولات كشركة مقاولة من الدرجة الأولى ومن أفضل عشر شركات للمقاولات في المملكة، وتتخصص في تنفيذ أنواع مختلفة من المشاريع كالمستشفيات والجامعات و الإسكان وغيرها من المشاريع الضخمة.

يذكر بأن شركة البحر الأحمر للتطوير هي إحدى الشركات التابعة لصندوق الاستثمارات العامة وتأسست بهدف دفع عجلة التطوير في مشروع البحر الأحمر الذي سيعتبر وجهة سياحية بمعايير فاخرة و جديدة لتسهم في التنمية المستدامة وتضع المملكة العربية السعودية على خريطة السياحة العالمية باستقطاب الزوار من جميع أنحاء العالم وإظهار المعالم السياحية في المملكة.


نفخر بترشيح وتصنيف المهندس أسامة العفالق، نائب رئيس مجلس الإدارة لشركة الكفاح القابضة ورئيس مجلس إدارة شركة الكفاح للمقاولات، كأحد أهم كبار القادة المؤثرين في قطاع المقاولات في الشرق الأوسط.

المهندس أسامة العفالق، الحاصل على المرتبة الرابعة في قائمة أكثر 100 شخص مؤثر في قطاع المقاولات، هو أول رئيس للهيئة السعودية للمقاولين والذي تم تعيينه ومن ثم انتخابه لقيادة وتطوير قطاع المقاولات كثاني أكبر قطاع غير نفطي في المملكة العربية السعودية.

الجدير بالذكر أن خبرته وإنجازاته لها دور جليّ ومؤثر في القطاع، كونه قاد مسيرة نجاح الكفاح للمقاولات التي تُعد من الشركات العشر الأوائل على مستوى القطاع والمرشحة لجائزة “مقاول العام” المقدمة من MEED لعامين على التوالي.

ساهمت خبرات شركة الكفاح للمقاولات بدعم العديد من المشاريع الكبرى في المملكة، بما في ذلك مجمع واحة الأعمال “آماد” في الظهران وميناء مدينة جازان الصناعية لأرامكو السعودية، وغيرها من المشاريع الضخمة.

ويأتي ذلك استمرارًا لرؤية الكفاح في أن تكون شركة رائدة ومواكبة ذات دور رئيسي في تعزيز النمو والتقدم في المملكة.

للإطلاع على القائمة الكاملة


وقعت الكفاح القابضة اتفاقية شراكة مع Grupotec الأسبانية الرائدة في مجال الهندسة والإنشاء لتقديم حلول الطاقة المتجددة للقطاعات الصناعية والتجارية وتطوير مشاريع الطاقة المتجددة واسعة النطاق في المملكة.

تم توقيع الاتفاقية على هامش منتدى المشاريع المستقبلية الذي تنظمه الهيئة السعودية للمقاولين في الرياض، لتوفير الحلول في مجال الطاقة المتجددة من خلال الجمع بين القدرات الفريدة لشركة Grupotec وخبرة الكفاح في مجال البناء والحلول الإنشائية، وتهدف هذه الشراكة إلى تحسين جودة المنتجات والخدمات المقدمة لقطاع الطاقة والمساهمة في التنمية المستدامة للمملكة بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030.

وحول ذلك صرَّح الرئيس التنفيذي لمجموعة الكفاح المهندس عبد العزيز العفالق: “سُعداء بهذا المشروع المشترك وبإستثمارنا في هذا القطاع الواعد الذي يتوافق مع رؤية المملكة 2030 لتنويع اقتصاد المملكة”. وأضاف: “نتشارك مع شركائنا في Grupotec القيم والرؤية للقطاع ونتطلع معًا لإستكشاف الفرص وتقديم الحلول لقطاع الطاقة المتجددة في المملكة العربية السعودية”.

وقالت مدير تطوير الأعمال في Grupotec، أزهار جوميز: “يشكل هذا المشروع المشترك خطوة كبيرة بالنسبة لنا مع إسم وشريك معروف جدًا مثل “الكفاح”، ولقد حققنا نجاحًا كبيرًا في مشاريعنا على مستوى العالم في مجال الطاقة”. وأضافت: “لدينا العديد من الجوانب المشتركة للتعاون في المنطقة، ونحن مهتمون جدًا بمتابعة الفرص في الشرق الأوسط. وتواصلنا مع شركة الكفاح ولازلنا نعمل معًا عن كثب من أجل إكمال هذا المشروع المشترك اليوم في هذا الحدث الضخم.”

الكفاح القابضة هي شركة استثمارية رائدة في قطاعات متعددة تعمل في مجال المقاولات والحلول الإنشائية وتطوير الأملاك والتمويل والمنتجات الورقية والتعليم، تهدف الكفاح إلى تحقيق النمو والمساهمة في التنمية المستدامة للمملكة.