الكفاح القابضة توقع مذكرة تفاهم للاستثمار في أصول القطاع التعليمي

إنطلاقاً من توجهات المملكة العربية السعودية في خطتها نحو التحول الوطني 2020، والتي تقوم على خلق وإتاحة الفرص للشراكة مع القطاع الخاص، وقَّعت شركة الكفاح القابضة مذكرة تفاهم للاستثمار في أصول قطاع التعليم مع شركة تطوير للمباني على هامش مؤتمر الاستثمار والتمويل للمباني التعليمية والذي أقيم داخل مبنى وزارة التعليم بالرياض في 10 يناير 2017.

ونصَّت الإتفاقية على دور الكفاح القابضة في إدارة وتشغيل واستثمار الأصول خصوصاً في المجال التعليمي لتحقيق الفائدة والتطلعات المشتركة بين الطرفين، وقد عبَّر المهندس عبدالعزيز العفالق الرئيس التنفيذي لشركة الكفاح القابضة عن حماسه تجاه هذه الاتفاقية، ووضَّح أن التطوير الملموس في قطاع التعليم والذي وضعت خطته المملكة وبدأت تنفيذها بتخصيص ربع ميزانيتها لقطاع التعليم تعكس مدى اهتمام الدولة بالاستثمار في بناء الإنسان، ونحن في شركة الكفاح القابضة سعيدين بكوننا جزء من هذه الرؤية ونتطلع إلى أن تكون هذه الشراكة خطوة فعَّالة لبناء وتشغيل صروح تعليمية تليق بأبناء هذا الوطن.

ومن جهةٍ أخرى سلَّط المؤتمر الضوء على أهمية تحسين وتطبيق أحدث أساليب الاستثمار والتمويل الخاصة في مجال المباني التعليمية المتوفرة في المملكة العربية السعودية ومنطقة دول مجلس التعاون، وناقش المتحدثون في المؤتمر عدداً من أوراق العمل التي تطرح أفكاراً جديدة وممارسات عالمية لتطوير المباني التعليمية.

هذا وقد شكَّل المؤتمر فرصة مميزة وداعمة للقطاع الخاص بجميع أشكاله، وقد صرَّح المهندس أسامة العفالق رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمقاولين وعضو مجلس إدارة الكفاح القابضة، أن الهيئة وضعت الأسس والمعايير التي من شأنها رفع جودة المباني بجميع أنواعها حول المملكة، وعملت على حصر العوائق التي تواجه المقاولين الوطنيين بهدف تذليل جميع العقبات لخدمة الوطن ورؤيته المستقبلية، واليوم نتطلَّع إلى خدمة المباني التعليمية بتقديم مقاوليين ذوي خبرات وكفاءات تجعلنا قادرين على الإكتفاء بالمقاوليين المحليين.

يُذكر أن المؤتمر يقام لمدة يومين في 10-11 يناير بالرياض وعلى ضوءه يقام معرض برعاية شركة تطوير للمباني.

‎شارك هذ‫ا الخبر